ماهي أهم أسباب استرخاء المهبل ؟
يمكن أن يحدث استرخاء أو انهيار المهبل نتيجة الولادة المهبلية ، أو زيادة في الوزن أو بدانة، أو حالة إمساك، أو نتيجة الشيخوخة و ترهل العضلات. يتسبب استرخاء و ترهل العضلات في فقدان قوتها و القدرة على السيطرة عليها. تؤدي هذه العوامل إلى استرخاء عضلات قاع الحوض وبالتالي إلى إتساع القطر الداخلي والخارجي للمهبل. تصبح عضلات قاع الحوض فضفاضة، لينة و لا توفر الدعم الكافي. في ظل هذه الظروف ، يفقد المهبل حالته الفسيولوجية المثلى . مما يمكن أن يؤدي إلى انخفاض كبير في المتعة الجنسية.

عملية تضييق المهبل:
تضييق المهبل هي عملية جراحية تجميلية تشمل التقليص من قطر المهبل. تهدف هذه العملية الى التقليص من القطر الداخلي والخارجي من المهبل المنتفخ نتيجة الولادة. كما أنها تهدف إلى تقوية العضلات، وتقوية قاع الحوض واستعادة نوعية أفضل للعلاقة الجنسية. تهدف عملية تضييق المهبل أيضاً إلى تصحيح العضلات في حالة سيئة، و زيادة حساسية النشاط الجنسي ومنع هبوط الأعضاء التناسلية (الأرحام). ويتم إجراء هذه الجراحة في العيادة من طرف طبيب جراح متخصص في ترميم المسالك البولية و العجان والأعضاء التناسلية.

كيف تتم عملية تضييق المهبل ؟
من الضروري قبل كل شي القيام بتقييم دقيق للأعراض و إجراء الفحص الحوضي قبل اتخاذ أي قرار جراحي. من الضروري أيضاً معالجة كل الأمراض و الالتهابات المهبلية قبل القيام بأي تدخل جراحي. خلال جلسة تضييق المهبل، يتم وضع المريضة تحت التخدير الموضعي مع التسكين. و تستند عملية تضييق العضلات على تقنيتين : التركيبة الدهنية لجدران المهبل و تشديد عضلات العجان. يتم القيام بالتقنية الأولى في حال تدهور معتدل في المهبل. يقوم الجراح في هذه الحالة بحقن كمية من الدهون في جدار المهبل. مما يمكن من تضييق المهبل وبالتالي زيادة نقطة جي – G spot. تعتمد التقنية الثانية لتضييق المهبل على تشديد عضلات العجان و تمكن من معالجة استرخاء العضلات. تعتمد هذه العملية على تقليص الجزء الخلفى أعلى قناة المهبل.
يمكن أن يتخذ تضييق الممر المهبلي أشكالا عديدة ومختلفة. يجب على الطبيب أولا إجراء فحص دقيق من أجل الحصول على أفضل نتيجة. على المريضة أن تتشاور مع الطبيب و أن لا تتردد في طرح كل الأسئلة الممكنة. يساعد ذلك على تحديد الأسلوب الأمثل للعلاج و توقع أفضل للنتائج.
تستغرق العملية من ساعة واحدة إلى ساعتين و لا تسبب ألما. قد ينصح الطبيب بالإ قامة في المستشفي ليوم واحد بعد إجراء العملية.

بعد عملية تضييق المهبل :
بعد القيام بعملية تضييق المهبل، ينبغي على المريضة تأجيل جميع الأنشطة لأسبوع واحد و عدم القيام بالعلاقات الحميمة لمدة شهر على الأقل. في غالب الحالات، تكون نتيجة عملية تضييق المهبل فعالة. و تجدر الاشارة بان المريضة لا تزال لديها إمكانية للحمل والولادة الطبيعية عن طريق المهبل.
و يمكن الجمع بين عملية تضييق المهبل مع عملية علاج سلس البول ، ذلك أنه غالبا ما تكون أعراض المرضين مرتبطة.
رغم عدم وجود مضاعفات لعملية تضييق المهبل، ينبغي على المريضة أن تسهر على الامتثال لنصائح الجراح حتى تتمكن من تجنب المخاطر والأمراض مثل الالتهابات بعد العملية الجراحية، واضطرابات حساسية العجان، و الورم الدموي، و النخر…
يمكن القيام بتضييق المهبل من قبل جميع النساء بغض النظر عن العمر. تسمح هذه الجراحة بتجديد المهبل، و تمنح متعة جنسية أفضل.