الفطريات المهبلية و المعروفة أيضا باسم التهاب المهبل الفطري ( الكانديدا ) هي عدوى تسببها أنواع من الفطريات، أساساالمبيضات الفطرية Candida albicans التي تصيب الأعضاء التناسلية عند المرأة. يتسبب ذلك في التهاب المهبل ويؤثر في بعض الحالات على الأعضاء التناسلية الخارجية. تصيب الفطريات المهبلية عددا كبيرا من النساء وتسبب إزعاجا كبيرا. لذلك، من المهم أن نعرف أبرز العوامل المتسببة في الإصابة بهذه الإلتهابات حتى نتمكن من الوقاية منها و سرعة معالجتها.

في الواقع ، هناك عدة عوامل يمكن أن تخل بالتوازن الميكروبيولوجي في المنطقة التناسلية، و بالتالي تسبب إنتشارا غير طبيعي (مفرطا عادة) من الفطريات المتسببة في التهاب المهبل الفطري. ومن المهم جدا أن نعلم أن الفطريات المهبلية ليست مرضا مرتبطا بقلة النظافة، وإنما هي نتيجة لاضطراب في إنتشار الفطريات الطبيعية للمهبل نتيجة عدة عوامل ابرزها :

1. الملابس
– إستعمال الملابس الداخلية من النسيج الاصطناعي
– إرتداء سراويل أو ملابس داخلية ضيقة جدا
– إرتداء بطانات اللباس الداخلي التي يمكن أن تسبب جفاف الفرج
– حالات التهيج و التعطين في الغشاء المخاطي المهبلي .

2. انخفاض المناعة
انخفاض في المناعة نتيجة الإصابة ببعض الأمراض

3. مرض السكري
يمكن لمرض السكري أن يسبب ضعف المناعة مما يؤدي إلى عدوى فطرية

4. التغيرات الهرمونية
مثل التغيرات الهرمونية التي تحدث خلال الدورة الشهرية أو خلال فترة الحمل.

5. النظافة الشخصية
– إستعمال الصابون القوي.
– تدني مستويات النظافة الصحية المحلية.
– أو على العكس، بسبب النظافة الصحية المبالغ فيها و المتكررة.

6. المضادات الحيوية
استخدام المضادات الحيوية بشكل متكرر.

7. العلاقات الجنسية والأمراض المنقولة جنسيا
– حالات التهيج المرتبطة بالعلاقات الجنسية
– الأمراض المنقولة جنسيا و التعفنات المنقولة جنسيا

8. طرق منع الحمل
– إرتداء اللولب الرحمي
– بعض حبوب منع الحمل و تحديد النسل.

9. العمر
النساء الأكبر سنا هن أكثر عرضة للإصابة بالأمراض الفطرية.

10. الإجهاد
حالات الإجهاد عديدة و لا يمكن حصرها، و هي تحدث اختلالا في التوازن الهرموني و الميكروبيولوجي مما يسهل الاصابة بالإلتهبات المهبلية.